adil mosali

10 novembre 2011

شهر رمضان بزاوية سيدي عبد الجليل

لقد عرفت زاوية سيدي عبد الجليل - المتواجدة بإقليم الصويرة قيادة رجراجة - بعد حلول شهر رمضان الكريم باعتباره شهر التوبة والمغفرة بروز نمط إستعماري تعميري جديد ، يتجسد من خلال سلوكات بعض الأشخاص الذين سولت لهم أنفسهم بأن يتسعوا على حساب المقابر ، وذلك يتضح من خلال تعمد أشخاص بزيادة مساحات محلاتهم التجارية – حوالي 6 أمتار – على حساب المقبرة المتو...اجدة بوسط المنطقة .
وهذا السلوك اللاإنساني ينهى عنه ديننا الحنيف لكونه إجحاف وانتهاك لحرمة الموتى وإخلال بالإحترام الواجب للموتى في المقبرة ، هذا من جهة ومن جهة أخرى نرى أن القانون الوضعي المغربي لم يغفل هذا الجانب ،بحيث نجده بدوره قد تطرق لهذه الظاهرة الخبيثة واللاإنسانية ، وذلك ما نستشفه في الفصلين 268 و 269 من (م.ق.ج) مجموعة القانون الجنائي ، وبالتمعن في هذه الفصول نجد أن القانون المغربي جرم هذا السلوك وأقر لمرتكبه عقوبات سالبة للحرية بالإضافة إلى عقوبات أخرى متعلقة بالغرامات المالية .
ومن هذا المنطلق وبأقوال ساكنة المنطقة وإلحاحهم نطلب بالتدخل الفوري والعاجل للسلطة المحلية لكبح مثل هذه السلوكات التي لا يقبلها الله عز وجل ولا عبده ، والرقي بهذه المنطقة من الحسن إلى الأحسن ، وإلى ما يرضي الله وعبده .

Posté par mosali2011 à 18:13 - Commentaires [0] - Permalien [#]